يُجسد برنامج الحكومة الإلكترونية اهتمام المملكة الأردنية الهاشمية لتطبيق مفهوم التعاملات الإلكترونية الحكومية والتحول الرقمي، ويأتي البرنامج ضمن المبادرات والمشاريع التنموية التي تتبناها المملكة لتحقيق التنمية المستدامة والتطوير في جميع جوانب الحياة.

أُطلقت مبادرة الاستراتيجية الوطنية للحكومة الإلكترونية في العام 2001 برعاية ملكية سامية، وقد حملت هذه الاستراتيجية أهدافاً وتوجهات متعلقة بالتحول نحو مجتمع المعرفة المتمتع بظروف اقتصادية ديناميكية تُشجع على التنافسية، وقد سعى الأردن إلى تحقيق وإنفاذ الرؤى الاستراتيجية من خلال استحداث منهجيات واقعية تشجع التحول لكل من المجتمع والاقتصاد والحكومة.

تابع برنامج الحكومة الإلكترونية مسيرته نحو تقديم الخدمات الحكومية الإلكترونية بدرجةٍ عاليةٍ من رضى المتعاملين بها، ويسعى إلى تدعيم ونشر استخدام الخدمات الحكومية الإلكترونية من خلال تحسين جودة الخدمات ودقتها وتقليل الوقت اللازم لإيصال الخدمة إلى المستفيدين،,وتحسين رحلة المستخدم، كما عمل برنامج الحكومة الإلكترونية على تطوير البنية التحتية اللازمة لمشاركة وتقديم الخدمات الحكومية.

 

ولتحقيق هذه الرسالة، يعتمد برنامج الحكومة الالكترونية على تطبيق مفهوم التحول الرقمي عبر العديد من المحاور أهمها:

ترتكز الحكومة الإلكترونية  في المملكة على عدد من المرتكزات بحيث تعمل هذه المرتكزات معاً على النهوض ببيئة الأعمال ورفع الأداء الحكومي وتحسين حياة المواطن. وهي:

وتمثل البنية التحتية أحد أهم ممكنات الاستراتيجية الوطنية للحكومة الإلكترونية، وتتكون من  ثمانية عناصر أساسية تشتمل على:

 

الأهداف

تُولي المملكة اهتماماً كبيراً للتحول الرقمي، وذلك لما يقدمه من فوائد كبيرة للاقتصاد الوطني، حيث أوّلى جلالة الملك عبدالله الثاني برنامج الحكومة الإلكترونية  الاهتمام اللازم عندما بادر جلالته عام 2001 بالإعلان عن البرنامج وتكليف وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بتنفيذه في ذلك الوقت والذي تقوم بتنفيذه وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة حالياً حيث يقوم البرنامج عبر تطبيق الاستراتيجيات الخاصة بالتحول الرقمي بالعمل على دعم الاقتصاد الرقمي  من خلال استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتوفير خدمات رقمية متكاملة موثوقة ترفع من كفاءة الجهاز الحكومي وذلك بالشراكة بين القطاعين العام والخاص، وتوفير قنوات رقمية ذكية كبوابة الحكومة الإلكترونية  وتطبيقات الهاتف الذكي ورفع وعي المواطن بالخدمات الرقمية والترويج لها  وإعداد سياسة المشاركة الإلكترونية وتوفير بنية تحتية رقمية متطورة يسهل الوصول لها واستخدامها من قبل الأفراد والشركات مما يساهم بتوسيع الفرص، ويحفّز النمو الاقتصادي.

حيث يهدف برنامج الحكومة الإلكترونية إلى:

ويعمل البرنامج على تعزيز تقديم الخدمات إلكترونياً وذلك باستخدام وسائل الاتصال والتكنولوجيا المختلفة والعمل كنقطة مركزية بتنسيق جهود الوزارات والمؤسسات المختلفة ووضع الخطط لتقديم الخدمات والمعاملات الحكومية إلكترونياً وتزويدها بالمعايير والخبرات الضرورية

وبناءً على هذا، يتم إعداد خطط تنفيذ شاملة لترجمة هذه الأهداف لمشاريع رئيسية بعضها تم إنجازه ويتم التحسين عليه باستمرار وبعضها يتم العمل عليه ومن الأمثلة على هذه المشاريع :

  • التوثيق الإلكتروني
  • نظام إدارة هوية المستخدم
  • الربط البيني الحكومي
  • قنوات الدفع الإلكتروني
  • روبوت ومنصة الدردشة الذكية باستخدام تقنية الذكاء الصناعي
  • نظام إدارة خدمات تكنولوجيا المعلومات
  • بوابة الحكومة الالكترونية و تفعيل الدخول الموحد للخدمات الالكترونية
  • تطوير خدمات التوقيع الرقمي.
  • مركز الاتصال الوطني للخدمات الحكومية ورقمه   065008080
  • بوابة الرسائل القصيرة ورقمها  94444

                              

 

وللاطلاع على آخر المستجدات يرجى  زيارة بوابة الحكومة الإلكترونية.  

كيف تقيم محتوى الصفحة؟